النبي سليمان (ع)

السؤال) إذا كان النبي سليمان (ع) لديه قدرة التصرّف في الريح والطير والجنّ، ألا يكون له القدرة على أن يأتي هو بعرش بلقيس؟ وما الفائدة من أنّ شخصاً آخر غير النبي (ع) هو من أتى بالعرش؟ وهل يمكن القول إنّ إحضار هذا الشّخص للعرش من الممكن أن يدلّ على أنّ النبيّ لم يكن قادراً هو بذاته على أن يأتي بالعرش فاستعان بآخرين لديهم القدرة؟ ثم إذا كان هذا الذي لديه علم من الكتاب يملك هذه الولاية التكوينيّة، فلماذا نرفض الحديث عن ولاية تكوينيّة لدى الرّسول (ص) والأئمّة (ع)، ونحن نعرف ما لديهم من علم ومن كرامات عند الله عزّ وجلّ؟ ما رأيكم في هذه الآية التي يستدلّ العض بها على الولاية التكوينيّة التي أعطيت لسليمان في قوله تعالى: {وَلِسُلَيْمَانَ الرِّيحَ عَاصِفَةً تَجْرِي بِأَمْرِهِ} [الأنبياء: 81]، أي أنّهم يقولون إنّه كان لسليمان الولاية على الرّيح؟ وأيضاً ما هو رأيكم في هذه الآية في قصّة سليمان أيضاً: {وَأُوتِينَا مِن كُلِّ شَيْءٍ إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْفَضْلُ الْمُبِينُ} [النّمل: 16]. وهنا تكون المفاضلة، بأنّه إذا كان ربّ العالمين أعطى سليمان كلّ هذه القدرة، فمحمّد (ص) أولى بكلّ هذه الأشياء التي أعطيت لسليمان؟


الجواب) هذا دلیل علی عظمته بانه مع کونه قادرا علی ذلک یامر احد حواشیه بذلک لان یعلم انه عنده شئ سهل غیر صعل و لا مهم و ان سلیمان (ع) شأنه اجل و افضل من ذلک. و قد عرفت ان النبی صلی الله علیه و اله و الائمه المعصومین علیهم السلام لهم افضل و اعلی من ذلک.

أنت هنا: الصفحة الرئیسیة أسئلة و أجوبة النبي سليمان (ع)