السیرة الأخلاقیة

مولده و نشأته:
ولد سماحة آية الله العظمي السيّد عبّاس المدرسي اليزدي حفظه الله و رعاء في مدينة العلم و التقوي مدينة اميرالمؤمنين عليه السلام مقر الحوزة  العلمية التي مضي علي تأسيسها اکثر من الف عام و في تلک الاجواء العرفانية سنة 1362 في 26 جمادي الاولي و في بيت الشرف و الروحانية القدسية المعروف بالعلم و المعرفة و النسک و الزهادة و العالية. بدأ دراسة في السنة السادسة من عمره حين التحق بالکتاتيب لتعلم الخط و الرياضيات و القرآن الکريم علي يد معلميه آنذاک امثال المرحوم الشيخ عبدالله النيشابوري الّذي کان معلماً خصوصياً لجملة من الفضلاء و في السنة العاشره من عرمه تتوج بالعمامة داخلاً في الحوزة مشمراً عن اوقاته مستميتاً متلهفاً و متشوقاً لأستلهام العلوم و المعارف فترعرع في احضان العلم و العلماء منذ ذلک الزمان ناذراً نفسه لخدمة الاسلام و المسلمين و المذهب الحنيف الي ظهور الحجة صاحب الزمان (عج) بحسن رعايته و جميع عنايته عليه السلام.


نسبه:
فهو سماحة آية الله العظمي السيّد عباس بن المرحوم آية الله العظمي السيّد يحيي المدرسي اليزدي بن سلالة السادات الميرزا سيّد علي اصغر المدرسي اليزدي بن آية الله الميرزا محمّد تقي بن آية الله الميرزا زين العابدين بن آية الله السيّد محمّد بن سيّد مرتضي بن آية الله السيّد محمّد الاخباري بن الميرزا سيّد صدر الدين محمّد ميرزا الکبير بن نصير الدين محمد بن آية الله مير سيّد محمّد صالح الاردکاني بن حبيب الله الاردکاني بن زين العابدين بن نظام الدين بن رضي بن شمس الدين بن عزالدين بن يوسف بن محمّد بن سيّد مرتضي بن ثابت محمّد بن ثابت محمّد بن محمّد بن علاءالدين بن مرتضي بن صدرالدين بن کمال الدين بن شهاب الدين ابوالمجد فتوح الدين بن احمد بن عمادالدين بن علي بن حمزة بن سيّد طاهر بن ابوالحسين علي بن ابوالحسن محمّد بن امير احمد بن امير محمّد بن احمد الرئيس بن ابراهيم طباطبا بن اسماعيل ديباج بن ابراهيم غمر بن حسن المثني بن الامام الحسن بن اميرالمؤمنين علي بن ابيطالب عليه افضل الصلاة و السلام.
فمن طرف الاب يرجع الي السادات الطباطبائية الحسنية الحسينة و من طرف الام أيظاً کذلک فإنّه ادام الله ظله مدرّسي أباً و أماً.


والده:
من العملاء المقدسين الاُصولي الفقيه آية الله العظمي السيّد يحيي المدرسي و هو الغني عن التعريف حيث کان من اساتذه قائد الثورة الاسلامة في ايران آية الله العظمي السيّد علي الخامنئي و کان من اشهر الأئمة في تلک الأيام المعروف بازهد و التقوي و قد کانت جماعته في الصحن الشريف تمتاز بالکيفية قبل الکمية لأنّها ملتقي النابهين من اهل العلم و المشهورين من رجال الفضل و اعلام التقي و المعروفين بالنسک و العبادة و الصلاح. و الأخ الأکبر لسيّدنا المدرسي هو المرحوم المغفور له الحاج آية الله السيّد محمّد علي المدرسي اليزدي قدّس سرّه من العلماء و المدرسين في حوزة  النجف و قم المقدسة الّذين وافاه الأجل في 20 شعبان من سنة1422 هجري عليه الاف الرحمة و الرضوان واسکنه الله وسبع فسحته من الجنان حيث ارجع المؤمنين من مقلديه بالاحتياطات إلي سيّدنا دام ظله.


بدايه دراسته و اساتذته:
فقد تلمذ في درس الأدبيات في السنة العاشر من عمره حين دخل الحوزة متجلبباً بجلباب العلم و التقوي علي يد المرحوم والده قدّس سرّه و المرحوم خاله حجة الاسلام و المسلمين السيّد حسين المدرسي قدّس سرّه و کما درس اللمعه بکاملها علي يد الاستاذ السيّد مهدي المدرسي خاله الثاني و اب حليلتة وقد اکمل درس المکاسب عند العلامة المرحوم آية الله الحاج السيّد محمد باقر المحلاتي و درس الجزء الأوّل من الکفايه عند المرحوم السيّد مرتضي الفيروزآبادي قدّس سرّه و درس الجزء الثاني من الکفاية عند المرحوم الشهيد السعيد الّذي غيب في سجون البعث الکافر السيّد مرتضي الخلخالي و أما اساتذته الاجلاء في البحث الخارج فهم کبار مراجع الطائفه العظام التالية اسماءهم.
1- آية الله العظمي السيّد محسن الحکيم قدّس سرّه .
2- آية الله العظمي الخوئي قدّس سرّه .
3- آية الله العظمي السيّد محمود الشاهرودي قدّس سرّه .
4- آية الله العظمي الحاج الميرزا هاشم الآملي قدّس سرّه .
5- آية الله العظمي الحاج الميرزا حسن البجنوردي قدّس سرّه حضر دورة الاُصول و نصف دوره .
6- آية الله العظمي الحاج الميرزا باقر الزنجاني قدّس سرّه أيضاً حضر دورة الاُصول و نصف دروه.
7- آية الله العظمي الحاج الشيخ حسين الحلي قدّس سرّه .
8- آية الله العظمي المرحوم المغفور له الوالد المعظم. و کتب جميع دروسه الّذي حضر عند الأعلام اُصولا و فقها.
و قد حاز علي اجازة الاجتهاد المطلق من قبل اساتذه آية الله العظمي الحاج الميرزا هاشم الآملي قدّس سرّه بعد ما لم يخرج من النجف الأشرف الا مجتهدا مطلقاً و في سنة 1352 هجرية شمسية في سفرة الأوّل القم المقدسة و عندما تلمذ سنة کاملة علي يد هذا العالم النحرير ثم رجع إلي النجف الأشرف بإصرار اخوه الاکبر قدّس سرّه و قد اشتغل بالتدريس في النجف الأشرف إلي ان سافر منها سنة 1406 هجري و ما ان استقر به المقام في حوزه قم المقدسة شرع في تدريس الخارج فقهاً و اصولاً باللغتين العربية و الفارسية. و بنائه في الفقه و الاُصول علي التحقيق و التدقيق و تأليفاته علي قسمين ربما تفصيل و ربما ايجاز لکن ايجاز مع مراعات جميع الجوانب لا يکون مخلا بالمقصود.


مؤلفاته:
کما ان لسماحة السيّد حفظه الله و دعاه حضور فاعل في التدريس و البحث الدؤوب فقد حظي بتاليفات و تصنيفات قيمة في مجال الفقه و الاُصول و هي علي ثلاث اقسام:
القسم الأوّل: ما قام به دام ظلّه في بحثه و تحقيقه بنفسه و هو کالاتي.
1- نماذج الاُصول في شرح مقالات الاُصول- طبع منه 3 مجلدات و بصدد طبع المجلدات الاخري و قد حظي استقبال باهر من قبل طلاب الحوزه و الفضلاء.
2- شرح علي کفاية الاصول.
3- دروة اصول سريعة.
4- تعليقة علي العروة الوثقي.
5- نموذج العروة و تکميلها يحتوي علي 5 مجلدات مسائل فتوائيه.
6- المسائل المستحدثه مع الاستدلال.
7- تعليقه علي کتاب تحرير الوسيلة.
8- توضيح المسائل رسالة عملية باللغة الفارسية المشتملة علي مقدمه في اُصول الدين و العقائد الأسلاميه عربي، فارسي، ترکي، اردو.
9- مناسک الحج فارسي و عربي.
10- بحث حول ولاية الفقيه.
11- شرح مختصر باللغة العربية لغالب کتاب نموذج العروة و لتمام کتاب الاحکام المختصة بالکفار.
12- رساله في کون الشهاده الثالثه جزء فرد الأذان و الأقامه.
القسم الثاني: و هو ما قرره تلامذته من بحوثه دام ظلّه و اليک بعضها.
1- کتاب الحج.
2- الأحکام المختصة بالکفار.
3- کتاب الطهاره باللغة الفارسية.
4- تقريرات الاُصول باللغة العربية و الفارسية.
5- کتاب الطلاق.
6- المکاسب المحرمة.
7- مختصر المباني في العبادات و المعاملات.
القسم الثالث: ما طبع من تقريرات بحوث اساتذته بقلمه الشريف جمع منها في کتاب تحت عنوان (نموذج في الفقه الجعفري) ثمان رسائل في مختلف البحوث الفقهية الأستدلالته المتينة.
1- الرسالة الاُلي في جوائز السلطان تقرير البحث سماحة آية الله العظمي السيّد والده المعظم السيّد يحيي المدرسي اليزدي قدّس سرّه .
2- الرسالة الثانية في فروع العلم الأجمالي تقرير البحث سماحة آية الله العظمي السيّد ميرزا حسن البجنوردي قدّس سرّه .
3- الرسالة الثالثة في الأراضي تقرير البحث سماحة آية الله العظمي الحاج شيخ ميرزا هاشم الآملي قدّس سرّه .
4- الرسالة الرابعة في المتعه تقرير البحث سماحة آية الله العظمي الشيخ ميرزا باقر الزنجاني النجفي قدّس سرّه .
5- الرسالة الخامسة في صلاة المسافر تقريرا لبحث سماحة آية الله العظمي زعيم الحوزة العلميه السيّد ابولقاسم الموسوي الخوئي قدّس سرّه .
6- الرسالة السادسة في شئ من النکاح تقرير البحث سماحة آية الله العظمي السيّد محمود الحسيني الشاهرودي قدّس سرّه .
7- الرسالة السابعة في شئ من المضاربة تقرير البحث سماحة آية الله العظمي السيّد الأساتيد السيّد محسن الطباطبائي الحکيم قدّس سرّه .
8- الرسالة الثامنة في شئ من مقدمات البيع تقريرا لبحث سماحة آية الله العظمي الشيخ حسين الحلّي قدّس سرّه.
سائل المول عزّوجل ان يوفقه لطبع ما لم يطبع لحد الآن و يطيل في عمره اشرف في خدمة الدين الحنيف و من المعلوم أنّه لا يختص مؤلفاته باصول الفقه و الفقه بل له مؤلفات في النحو و الصرف و الکلام و التفسير سيطبع انشاءالله تدريجاً.


اسماء بعض تلامذته:
ندرج ما تسني لنا اسمه من طلبة الأعزاء المتلمذين عنده في حوزة  النجف الأشرف و قم المقدسة اعم من درس السطوح و خارج الفقه و الاُصول.
1- السيّد محمد رضا المدرّسي اليزدي. 2- السيّد هادي المدرّسي اليزدي. 3- السيّد صالح المدرّسي اليزدي.
4- السيّد محمد حسين المدرّسي اليزدي. 5- السيّد محمد کاظم المدرّسي اليزدي. 6- السيّد کاظم المدرّسي اليزدي. 7- السيّد باقر المدرّسي المصدق. 8- السيّد کاظم المدرّسي المصدق. 9- السيّد احمد المدرّسي الوامق.   10- السيّد ابراهيم المدرّسي زاده اليزدي. 11- السيّد امين الخلخالي. 12- السيّد سعيد الخلخالي. 13- السيّد علي مرعشي.    14- الشيخ محمد رضا الانصاري القمي. 15- الشخ مرتضي الهرندي. 16- السيّد علي القزويني. 17- السيّد محمد القزويني. 18- السيّد حسين الرباني. 19- الشيخ عبدالهادي الرضائي. 20- السيّد البوالحسن همداني. 21- السيّد حسين مهرحسيني. 22- الشيخ محمد علي قوچاني. 23- الشيخ محمد النبوي. 24- السيّد امير شاهرودي. 25- الشيخ محمد زاهد اصفهاني. 26- السيّد جواد مير شفيعي. 27- الشيخ يحيي حيدري. 28- السيّد جلال جلالي.   29- السيّد محمد اليزدي. 30- الشيخ محمود الزنجاني. 31- الشيخ عبدالرسول آل عنوز. 32- السيّد جواد الشبّر.  33- الشيخ سلام العلي البصري. 34- الشيخ عدي النجفي. 35- السيّد جواد بحرالعلوم. 36- السيّد علي السلمان.  37- السيّد جواد السلمان. 38- السيّد باقر السلمان. 39- السيّد هادي السلمان. 40- السيّد موسي السلمان. 41- الشيخ امام وردي.  42- الشيخ النقدي. 43- السيّد حسين العوامي. 44- الفاضل غضنفري. 45- السيّد رضا الهندي.
و العشرات الذين لم نتذکر اسمائهم الآن و الجدير بالذکر أن الکثير منهم عندما يذکرون السيّد او يتاذکرون ايّام درسه و مجلس بحثه و ما يهتم به من نصائح لطلابه و خصوصاً عندما يناشدونه ذلک مقولته المشهورة دائماً عليکم بتقوي الله و اتباع امره و المحافظة علي ايمانکم و عقائدکم و عدم الغرور بهذه الدنيا الدنيئة و الأعراض عنها في کل مجالاتها الخداعة و لابد لطالب العلم من النية الخالصة و العمل الدؤوب في تحصيل العلم و تزکية نفسه و توخي ذخاير الموفقية و العمل علي تحصيلها و انجازها فان الله تبارک و تعالي اذا راي من طالب العلم هذه الحالة و المداومة عليها مردله يد العون و المساعده له بالتوفيق و الدرجات العالية مؤيداً ذلک الآيات و الروايات و ماحدثه به اساتذته العظام امثال الحاج الميرزا هاشم الآملي قدّس سرّه حيث قال((تعلموا علم آل محمّد صلّي الله عليه و آله...))
لمحبوبيته الذاتيه فإن العلم له محبوبية ذاتية و هو استغنائه عن الناس و الناس محتاج إليه سواء قصد الناس به ام لافإن نفس الإنسان العالم ينتفع بعلمه و اجتهاده أما زهده و تقواه و تواضعه فيتحدث عنه مکتبه الّذي يزوره في کل يوم جمع کثير من الطلبة و المدرسين و خواص المؤمنين و يخرجون من عنده متزودين من سلوکه و اخلاقه العملية و مآثره الجملية حيث يرون في وجهه البشاشة و في جلوسه التواضع و في کلامه منتهي الطيب و الذوبة و الحلاوة و الطروة و الحکمة و البراعة و في ملبسه و سکناه الزهد و القناعة و تعامله مه الحقوق الشرعية معاملة طالب من طلبة الحوزة لما يري في نفسه أنّه أحد الطلبة في صرفها فمن جالسه لا يفارقه للطافته و حسن بيانه و عشرته.
و أما کرمه و عطاؤه فقد قيل فيه أنّه لم ييأس کل من رواد مکتبه الشريف أو عرفه أنّه من المحتاجين يتوسل إليه معونة إلي داره أو مدرسته علي قدر استطاعته و قدرته هذا و ولاؤه لأهل بيت العصمة و الطهارة واضح من خلال اقامته مجالس العزاء في ليالي الوفيات و ليالي الفاطمية الثالثة مضافاً إلي مجلس عاشوراء و باقي المناسبات و سائر الشعائر الدينة الاُخري علماً أنّه کان في العراق ولمدة خمس سنوات امام جماعة مسجد السهلة و وکيلاً من قبل استاذه المرجع الأمام الخوئي قدّس سرّه .


اسرته:
زوجته بنت خاله و هو آية الله المرحوم حاج سيّد مهدي المدرّسي اليزدي قدسّ سرّه و هو صهر المرحوم آية الله الحاج شيخ آقا بزرگ التهراني صاحب الذريعة إلي تصانيف الشيعة.
و اولاده ستة، ثلاثه ذکور و ثلاثه اناث:
حجة الاسلام السيّد ابراهيم، السيّد مصطفي و السيّد علي محمد المدرّسي زاده اليزدي.
و صهره:
حجة الاسلام السيّد مرتضي ميرسجادي ، الدکتور حاج محمّد الأشرفي الشاهرودي و محمّد حسين الرحمتي.  





 

أنت هنا: الصفحة الرئیسیة السيرة الأخلاقية السیرة الأخلاقیة